2015-08-09 | عدد المشاهدات: 2509

تنتشر على طول هذا الشارع الأسواق والمحلات التجارية وأماكن الصلاة التي ترجع بتاريخها إلى العهد العثماني. ازدهر شارع بغداد في عهد السلطان عبد الحميد الثاني وأصبح مركزا رئيسيا لإقامة الطبقات الغنية، إذ أن الأغنياء في تلك الفترة وكبار رجالها راحوا يتسابقون لشراء الأراضي في منطقة "كاديكوي" لبناء منازلهم وقصورهم بجانب قصر السلطان بهدف التقرب منه.

ما في هذا الشارع الكثير من المطاعم والمقاهي التي لا تغلق أبوابها لا نهارا ولا حتى ليلا، وتقدم المأكولات التركية الشهية. كما يحوي الكثير من وكالات السيارات مثل وكالة "تويوتا" وغيرها.